• ملف:النقل الحضري-مثال: الدار البيضاء و القاهرة

     مقدمة :

    تعد القاهرة أكبر مدينة في العالم العربي، بينما تحتل الدار البيضاء المرتبة الرابعة. و من بين المشاكل المطروحة في المدينتين أزمة النقل الحضري.

    - فما هي وضعية النقل الحضري بالدار البيضاء و القاهرة ؟

    - و ما هي العوامل المفسرة لأزمة النقل الحضري في هاتين المدينتين؟

    و ما هي التدابير المتخذة لتجاوز أزمة النقل الحضري ؟

     

     وضعية النقل الحضري في الدار البيضاء و القاهرة و العوامل المفسرة لها :

     يواجه قطاع النقل الحضري بالدار البيضاء و القاهرة عدة مشاكل :

    - الحالة  المتدهورة للشبكة الطرقية الحضرية خاصة في الأحياء الهامشية .

    - عدم كفاية وسائل النقل العمومي عامة .

    - ازدحام المواصلات خاصة في فترة الذروة ، و بالتالي ارتفاع حوادث السير إلى جانب كثرة الضجيج و تلوث الهواء .

    - انتشار النقل السري و النقل الجماعي غير المهيكل .

    - ضعف خدمات النقل العمومي منها : وجود حافلات متقادمة و ضعيفة التجهيز و كثيرة الأعطاب .

     

     ترتبط أزمة النقل الحضري في البيضاء و القاهرة  بعدة عوامل :

    - النمو الحضري السريع الناتج عن الهجرة  القروية الكثيفة .

    - التوسع العمراني العشوائي.

    - التطور الاقتصادي الذي لم يوازيه توفير البنيات التحتية الأساسية و ضمنها النقل الحضري .

    - كثرة التراقص السكاني أمام بعد المسافة بين مقر السكنى من جهة و مقر العمل و الدراسة من جهة ثانية.

    - صعوبة النقل عبر نهر النيل في القاهرة نظرا لقلة الجسور ، مقابل صعوبة التنقل بين شطري الدار البيضاء الشمالي و الجنوبي اللذين يفصل بينهما الطريق السيار .

     

      التدابير المتخذة لمواجهة أزمة النقل الحضري بالدار البيضاء  و القاهرة :

     بالنسبة للدار البيضاء :

     الاجراءات المتخذة :

    - فتح المجال أمام القطاع الخاص منذ 1985- استبدال الوكالة المستقلة للنقل الحضري منذ 2004 بشركة نقل المدينة التي ضمت أربع مساهمين رئيسيين ، ( مغاربة و أجانب )

    - إحداث الخط السككي الرابط بين عين السبع و مطار محمد الخامس و المعروف بالبيضاوي .

     المشاريع  المستقبلية :

    -  تشييد خط ترامواي الرابط بين مركز المدينة و الأحياء الهامشية .

    - إقامة خط المترو الرابط بين مركز المدينة و بعض الأحياء الهامشية

    - إنشاء القطار السريع الذي سيربط مركز المدينة بمطار محمد الخامس .

     

         بالنسبة للقاهرة :

        - تأسيس أول خط للميترو سنة 1987 طوله 42 كلم

        - الزيادة في عدد الحافلات و سيارات الأجرة خاصة في الأحياء الهامشية

        - تعزيز النقل النهري عبرنهر النيل .

     

        خاتمة : رغم الجهود المبذولة، لا تزال مدينتي الدار البيضاء و القاهرة تعرفان أزمة النقل الحضري كجزء منالمشاكل  العامة.

     

        الرجوع




  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق