• الخصائص العامة للإسلام: الربانية والشمول

    الخصائص العامة للإسلام: الربانية والشمول   

      

    1- النصوص :

    ﴿ بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴾ 

    اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ﴿١ خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ ﴿٢ اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ ﴿٣ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ ﴿٤ عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ ﴿٥سورة العلق 

    اتَّبِعوا ما أُنزِلَ إِلَيكُم مِن رَبِّكُم وَلا تَتَّبِعوا مِن دونِهِ أَولِياءَ قَليلًا ما تَذَكَّرونَ ﴿٣﴾ سورة الأعراف

    وَما مِن دابَّةٍ فِي الأَرضِ وَلا طائِرٍ يَطيرُ بِجَناحَيهِ إِلّا أُمَمٌ أَمثالُكُم ما فَرَّطنا فِي الكِتابِ مِن شَيءٍ ثُمَّ إِلى رَبِّهِم يُحشَرونَ ﴿٣٨ سورة الأنعام

     

      عَنْ أَبِيْ ثَعْلَبَةَ الخُشَنِيِّ جُرثُومِ بنِ نَاشِرٍ رضي الله عنه عَن رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: (إِنَّ اللهَ فَرَضَ فَرَائِضَ فَلا تُضَيِّعُوهَا، وَحَدَّ حُدُودَاً فَلا تَعْتَدُوهَا وَحَرَّمَ أَشْيَاءَ فَلا تَنْتَهِكُوهَا، وَسَكَتَ عَنْ أَشْيَاءَ رَحْمَةً لَكُمْ غَيْرَ نِسْيَانٍ فَلا تَبْحَثُوا عَنْهَا)

    2 - مدلولات الألفاظ والعبارات :

    - من علق : جمع علقة وهي النطفة في الطور الثاني لها حيث تصير علقة .

    - أولياء : رؤساؤهم في الشرك والضلال والفساد .

    - حد حدودا : وهي جملة ما أذن الله في فعله سواء كان واجبا أو مندوبا أو مباحا.

    - فرطنا : أي ما أغفلنا وما تركنا .

     

    4 - مضامين النصوص :

    1- تقرير الوحي الإلهي وإثبات النبوة لسيدنا محمد e .

    2- التنويه بشأن الكتابة والخط بالقلم إذ هما مفتاح العلوم  وبيان منزلة العلم والعلماء في الاسلام.

    3- وجوب اتباع الوحي وحرمة اتباع ما يدعو إليه أصحاب الأهواء.

     

    5- تحليل عناصر الدرس :

     
        1- مفهوم الخصائص العامة للإسلام

    الخصائص : جمع خاصية وهي كل وصف ومميز ينفرد به الشيء .
    وخصائص الإسلام : هي أوصافه ومميزاته التي ينفرد بها ويتميز بها على غيره من الأديان والمذاهب الأخرى .
    أهمها خمسة خصائص وهي:
    1 - الربانية
    2 - الشمول
    3 - العالمية
    4 - التوازن والاعتدال
    5 - التجديد والانفتاح على القضايا المعاصرة




    2- مفهوم خاصية الربانية

    الربانية : نسبة إلى الرب سبحانه أي أن شريعة الإسلام هي منزلة من عند الله سبحانه وتشريعه للناس جميعا وليست من وضع الإنسان المتصف بالعجز والنقص فالإسلام رباني مصدرا ومنهجا .غاية ووجهة . « وانه لتنزيل رب العالمين »

    الشمول : أي إحاطة أحكامه وتشريعاته بكل مجالات الحياة للفـــــرد والجماعة – شمول يستوعب الزمان كله والحياة كلها وكيان الإنسان كلته ، قال تعالى: « ما فرطنا في الكتاب من شيء »



    4 - تجليات خاصية الشمول

    ومما يتجلى فيه هذا الشمول ما يلي :
    العقيدة / والعبادات / والاجتماع / والسياسة / والقضاء / والإدارة / والاقتصاد والمال...


    العقيدة : فهي شاملة من أي جانب نظرت إليها.وتنبثق من شهادة التوحيد.
    العبادات : بأنواعها البدنية والمالية والروحية.
    الاجتماع : والمتمثل في أحكام الأسرة منذ النشأة إلى النهاية.
    السياسة : والمتمثلة في وضع الأسس للدولة الإسلامية وعلاقتها مع غيرها. والعلاقة بين الحاكم والمحكوم.
    القضاء : حيث اشتمل الإسلام على أسس الحكم بين الناس عند التنازع والاعتداء.. القائمة على العدل والإنصاف
    الإدارة : من خلال مجموعة من الأحكام والتشريعات التي تهتم بتدبير المصالح الإدارية وإدارة مختلف مرافق الدولة.
    الاقتصاد والمال : حيث يعتبر الإسلام المال من الضروريات الخمس التي يجب المحافظة عليها. والقرآن والسنة مليئان بالنصوص التي تتحدث عن المال ودوره .



    5 - أهمية خاصيتي الربانية والشمول

    ويتجلى ذلك فيما يلي :
    - كمال الدين الإسلامي : لأن مصدره الله سبحانه المتصف بكل كمال .
    - خلوده ودوامه : إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .
    - تحقيق العدل المطلق للبشرية : لأنه حق نزل من عند الحق سبحانه .
    - اشتماله على مصالح الأنام : في العاجل والأجل ولو لم تظهرلنا أحيانا .
    - الرحمة للعالمين : لأنه سبحانه أرحم بخلقه من الأم بولدها .
    - كونه بصيرة وهداية للطريق المستقيم .
    - استيعابه واشتماله على جميع قضايا الإنسان والكون غيبا وشهادة ما نعلم وما لم معلم .




    6 - وسائل تحصيل معانيهما في النفوس

    الإسلام دين عبادة وعمل عقيدة وشريعة . ...لذلك نجده يسعى بكل الوسائل إلى غرس القيم في النفوس أولا. ثم الانتقال إلى التطبيق والممارسة ثانية.
    ومن وسائله في تحقيق ذلك هناك:
    - طريق العبادات : المختلفة المفروضة منها والمندوبة .
    - الآداب : المختلفة على مستوى الفرد والجماعة والدولة .
    - التربية والتكوين : انطلاقا من الأسرة والمسجد والمدرسة وإيجاد البيئة الصالحة النظيفة.
    - الإعلام والتوجيه والتثقيف الشعبي العام : بوسائله المختلفة إذا أحسن توظيفها وتوجيهها ...
    - التشريع والتقنين : لحماية الإسلام وأتباعه .
    - حماية الدعوة الإسلامية : لتحقيق الدولة الإسلامية القوية المطبقة لشرع الله في كل مجالات الحياة.
    - مؤسسة الحسبة ونظامها جزء لايتجزأ من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
    - المساجد ولها دور كبير في التربية والتوجيه من خلال الخطب والدروس والمواعظ التي تقام بها...
    - وأحكام الإسلام لا تتوقف عند هذا الحد بل تتعدى إلى كل مجالات الحياة المختلفة.




    7- من ثمرات خاصيتي الربانية والشمول

    لهاتين الخاصيتين في نفس الإنسان وحياته ثمرات وآثار كثيرة منها ما يلي :
    - معرفة الإنسان غاية وحكمة وجوده المتمثلة في عبادة الله.
    - الاهتداء إلى الفطرة التي فطر الله عليها جميع الناس.
    - التحرر من الانسياق وراء الشهوات والغرائز وأنانية النفس .
    - قبول تشريعات الإسلام والإذعان لها دون أي تلكؤ أو تردد.
    - سلامة نفس الإنسان من التمزق والصراع الداخلي بالاعتصام بالله
    - اطمئنان العباد إلى رحمة الله وشرعه الرحيم..... .الخ 

        الرجوع

  • تعليقات

    1
    الأربعاء 25 نوفمبر 2015 في 21:48
    شكرا للمعلومات
    • الإسم / المستخدم:

      البريدالإلكتروني (اختياري)

      موقعك (اختياري)

      تعليق


    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق