• مفهوم التنمية ، تعدد المقاربات ، التقسيمات الكبرى للعالم/// 1

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4     الدرس رقم 5

    مقدمة : تهم التنمية جميع دول العالم سواء منها دول الشمال أو دول الجنوب .

    فما هو مفهوم التنمية ؟ و ما استراتيجياتها و مقارباتها ؟ و ما التقسيمات الكبرى للعالم وفق خريطة التنمية ؟ و ما هي النظريات و العوامل المفسرة لتباين مستويات التنمية البشرية؟

      

     

     التنمية : مفهومها و استرتيجياتها ، و مقارباتها :

    مفهوم التنمية:

     التنمية هي التحسين المستدام لشروط حياة السكان على جميع المستويات .

    * انطلاقا من ذلك ، وضع مؤشر التنمية البشرية الذي يتألف من ثلاثة معايير هي :

    - مستوى الرعاية الصحية

    - المستوى الثقافي و التعليمي

    -  مستوى الدخل الفردي .

      

    * يصنف مؤشر التنمية البشرية إلى 3 أنواع :

    ضعيف ،  متوسط ، مرتفع.

      

    * تتخذ التنمية أبعادا اقتصادية و اجتماعية و سياسية و بيئية.

    * يمكن التمييز بين تجربتين تنمويتين هما :

    - اقتصاد ممركز على الذات متأثر بالنظام الاشتراكي سابقا ، يركز على السوق الداخلية .

    - اقتصاد منفتح على السوق الخارجية ، و يقوم تطوير الصادرات الصناعية .

      

    * تصنف المقاربات المستعملة في دراسة التنمية إلى الأنواع التالية: اقتصادية ،اجتماعية، اجتماعية ،سياسية ، بيئية.

      

      

     التقسيمات الكبرى للعالم وفق خريطة التنمية ، و عوامل تباين مستويات التنمية البشرية :

     تجليات التقسيمات الكبرى للعالم من خلال خريطة التنمية البشربة :

    *  مؤشر التنمية البشرية مرتفع في  بلدان الشمال التي تصنف  إلى ثلاث مجموعات هي :

    - دول قوية اقتصاديا و ذات مستوى مرتفع لمؤشر التنمية البشرية  .

    - دول أوربا الشرقية  .

    - الدول الصناعية الجديدة بشرق آسيا .

      

    * مؤشر التنمية البشرية متوسط أو ضعيف في  بلدان الجنوب التي تتدرج على النحو الآتي :

     - القوى الاقتصادية الصاعدة  .

    - البلدان  المصدرة للبترول

    - البلدان السائرة في طريق النمو

    - البلدان الأكثر تخلفا في العالم  .

     

     نظريات عامة مفسرة لتباين مستويات التنمية البشرية :

    - تفسير ذو أساس طبيعي ...

    - تفسير ليبرالي ...

    - تفسير ماركسي ...

    - تفسير جغرافي  ...

     

     تفسير خاص بمستوى التنمية البشرية في دول الجنوب ( مثال العالم العربي ) :

    - التطور السكاني السريع ، و فتوة هرم الأعمار .

    -  بطء وتيرة النمو الاقتصادي ، و بالتالي استفحال المشاكل الاجتماعية .

    -ضعف مؤشرات الحكم الصالح أمام انتشار الفساد الإداري ، وضعف كفاءة الحكومة ، و عدم تطبيق القانون ، و عدم الاستقرار السياسي ،و تضييق الحريات العامة .


    خاتمة:
    يوجد فرق شاسع بين دول الشمال و دول الجنوب في مجال التنمية البشرية .

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4     الدرس رقم 5

     

        الرجوع



     


  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق