• الضغوط الأوربية على الإمبراطورية العثمانية و محاولات الإصلاح//1

    مقدمة :

     خلال القرن 19 تعرضت الإمبراطورية العثمانية لضغوط أوربية مما فرض عليها القيام بمحاولات الإصلاح.

    - ما هي أشكال الضغوط الأوربية على الإمبراطورية العثمانية ؟

    - ما هي الإصلاحات التي قامت بها الدولة العثمانية ؟ و ما هي عوامل فشلها ؟

     

     أشكال الضغوط الأوروبية على الامبراطورية العثمانية في القرن 19 م :

     فرضت الدول الأوروبية ضغوطا عسكرية و سياسية على الإمبراطورية العثمانية :

    * في الفترة الممتدة من 1810 م إلى 1878 م شنت روسيا القيصرية عدة حروب من أبرزها حرب القرم على الإمبراطورية العثمانية انتهت بانهزام الطرف الأخير. و نتج عن ذلك عقد عدة معاهدات كمعاهدة " أدرنة بوخارست " من خلالها قدمت الدولة العثمانية تنازلات كبيرة منها حرية مرور السفن الروسية في البحر الأسود و البحر الأبيض و استيلاء روسيا على منطقة " بيسارابيا "  بالإضافة إلى منح الاستقلال لكل من بلغاريا و رومانيا و صربيا و الجبل الأسود .

    * في نفس الوقت الفترة احتلت النمسا بلاد البوسنة و الهرسك، و احتلت انجلترا جزيرة قبرص، و حصلت اليونان على استقلالها ، و أصبحت انجلترا و روسيا و ألمانيا و النمسا تتدخل في الشؤون الداخلية للإمبراطورية العثمانية .

     

     مارست الدول الأوروبية ضغوطا اقتصادية ومالية على الإمبراطورية العثمانية :

    * ألغت الدولة العثمانية احتكارها للمبادلات الخارجية (نظام الاحتكار) و خفضت الرسوم الجمركية على الواردات والصادرات و بالتالي أصبح الأوروبيون يهيمنون على عمليات التصدير و الاستيراد.

    * عانت الدولة العثمانية من عجز الميزان التجاري فانعكس ذلك على ميزانية الدولة.مما فرض اللجوء إلى الاقتراض الخارجي الذي نتج عنه تراكم الديون.

     

      الإصلاحات العثمانية  في القرن 19 م و عوامل فشلها :

     قامت الدولة العثمانية ببعض الإصلاحات خلال القرن 19  :

    * بادر السلطان سليم الثالث إلى وضع تنظيم عسكري جديد فكان رد فعل الجيش الانكشاري هو اغتياله . لهذا قام خلفه محمود الثاني بإلغاء الانكشارية .

    *وضعت أهم الإصلاحات العثمانية في عهد التنظيمات (عهد السلطانين عبد المجيد و عبد العزيز) . حيث أصدرت الدولة العثمانية عدة قوانين منها " مرسوم كلخانة و " خط هيمايون " و دستور 1876 م و تضمنت هذه القوانين إصلاحات سياسية و إدارية و عسكرية و مدنية و اقتصادية و مالية و قضائية و دينية .

     

     ساهمت عدة عوامل في فشل هذه الإصلاحات :

    - ضعف الاقتصاد العثماني و هزالة مداخيل الدولة .

    - غزو المنتجات الأوروبية للسوق الداخلية العثمانية.

    - ارتباط النصارى و اليهود العثمانيين بالدول الأوروبية

    - الهزائم العسكرية للجيش العثماني أمام القوات الأوربية .

     

    خاتمـة : في القرن 19  بلغت الإمبراطورية العثمانية درجة كبرى من الانحطاط . في المقابل عرفت مصر التابعة لها اسميا عدة إصلاحات على عهد محمد علي .

     

    شرح العبارات :

    المسألة الشرقية : التنافس بين الدول الأوربية من أجل تفكيك الإمبراطورية العثمانية

    البوسنة و الهرسك : بلد مسلم في البلقان .

    الجيش الانكشاري : جيش يتألف من أبناء المناطق الأوربية الخاضعة للنفوذ العثماني .

     

     

        الرجوع




  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق