• الاختلاف آدابه و تدبیره /1

    الاختلاف آدابه و تدبیره .   

        

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2


        -1 مفھوم الاختلاف:

    التباین في الرأي بین طرفین أو أكثر بسبب اختلاف الوسائل، و ینبع ذلك من تفاوت أفھام الناس، أو تباین مداركھم.



    -2 مقارنته بالجدل:

    الخلاف الاختلاف
    افتراق في الغایات الوسائل و الطرق مختلفة
    افتراق في الغایات المقصود واحد





    3- أسباب الاختلاف:

    النزعة الفردیة للإنسان: شعوره بذات معنویة مستقلة و رغبته في التمیز.
    تفاوت أفھام الناس و مداركھم: باختلاف قدراتھم العقلیة و اختلاف مواھبھم.
    تفاوت أغراضھم: و مقاصدھم و مصالحھم...
    تباین المواقف و المعتقدات: ینتج عن تضارب الآراء و تباین الأفكار..



    -4 موقف الإسلام من الاختلاف:

    یصنف الإسلام الاختلاف إلى نوعین:
    -1 مقبول: إذا كان نابعا من تباین في الفھم بسبب الألفاظ أو دلالاتھا أو الأدلة الشرعیة و العقلیة.
    مثال: اختلاف الصحابة في فھم قوله صلى الله علیھ و سلم:" لا یُصلِیَنّ أحدكم العَصر إلا في بني قریضة..."(البخاري).:


    2 مذموم: إذا كان نابعا من ھوى أو جحود، و یؤدي إلى النزاعات و الفتن و إلى التزییف و التضلیل.
    یقول الله تعالى: " وَآتَیْنَاھُم بَیِّنَاتٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَمَا اخْتَلَفُوا إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءھُمْ الْعِلْمُ بَغْیاً بَیْنَھُمْ إِنَّ رَبَّكَ یَقْضِي بَیْنَھُمْ یَوْمَ یَخْتَلِفُونَ ". الجاثیة




    -5 من آداب الاختلاف في الإسلام:

    التسامح: یرقي من مستوى التعصب إلى مستوى التراضي و یعین على التطاوع بدل التنازع، للوصول إلى التكامل و الحوار البناء... لحدیث الرسول صلى الله علیه و سلم :"رحم الله عبدا سَمحاَ..."(البخاري)

    قبول الآخر: الاعتراف به و بحقه في الاختلاف، بحیث یعطَى حقه في إبداء الرأي، بعیدا عن التعالي و الاستھزاء أو الانتقاص من قدره أو فكره... قال تعالى:"... فَقَالَ لِصَاحِبِه وَھُوَ یُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنكَ مَالاً وَأَعَزُّ نَفَراً "الكھف

    الحیاء: یمنع من الاغترار بالرأي و یدفع عن صاحبه الوقاحة و الشعور بالعظمة...قال الرسول صلى الله علیه وسلم:"الحیاء من الإیمان" .و قال:"إذا لم تستح فاصنع ما شئت".

    الإنصاف:
    القدرة على الاعتراف بالخطأ و الشجاعة على تصویب الغیر إذا تبین صوابه...قال عمار بن یاسر رضي الله عنه:" ثلاث من جمعھنّ فقد جمع الإیمان: الإنصاف من نفسك ، وبذل السلام للعالم و الإنفاق من الإقتار". (البخاري)



    6 كیف ندبر الاختلاف؟

    ضبط النفس: مخاطبة الناس بأدب و رفق و بحلم و علم... یقول تعالى:" الَّذِینَ یُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِینَ الْغَیْظَ وَالْعَافِینَ عَنِ النَّاسِ وَاللّه یُحِبُّ الْمُحْسِنِینَ"آل عمران

    العلم بموضوع الاختلاف: فلا یجادل في موضوع یجھله ، و لا في موضوع خلافي یجھل مكوناته إلا على سبیل الاستفسار... یقول تعالى:" وَمِنَ النَّاسِ مَن یُجَادِلُ فِي اللَّھِ بِغَیْرِ عِلْمٍ وَلَا ھُدًى وَلَا كِتَابٍ مُّنِیرٍ". الحج

    التفاوض: لاكتشاف نقط التلاقي و عوامل الاختلاف، بشكل یحفظ للأطراف كرامتھم و یحفظ الود بینھم...

    التحكیم: اختیار عالم أمین و حكیم لرفع الاختلاف،عند العجز عن التوافق و التفاھم... یقول تعالى:"وَإِنْ خِفْتُمْ شِ قَاقَ بَیْنِھِمَا فَابْعَثُواْ حَكَماً مِّنْ أَھْلِه وَحَكَماً مِّنْ أَھْلِھَا إِن یُرِیدَا إِصْلاَحاً یُوَفِّقِ اللّه بَیْنَھُمَا إِنَّ اللّه كَانَ عَلِیماً خَبِیراً }النساء

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2

     

        الرجوع

  • تعليقات

    1
    amal
    الجمعة 7 نوفمبر 2014 في 17:08

    mzyan had dorous merci

    2
    omayma
    الثلاثاء 17 ماي 2016 في 13:05

    makayninx tamarin wa holol bzaf 

    • الإسم / المستخدم:

      البريدالإلكتروني (اختياري)

      موقعك (اختياري)

      تعليق


    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق