• التربة 2

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2

    مقدمـة:

     

    تشكل التربة القشرة الخارجية التي تغطي الغلاف الصخري للأرض، وهي تتكون من عدة مكونا تطبيعية  تلعب دورا هاما في حياة الإنسان والبيئة.

     - فما هي التربة وخصائصها؟  

    - وما هو توزيعها عبر العالم؟

     - وما المخاطر التي تتعرض لها؟

      

    І ـ مفهوم التربة وخصائصها: 

    1 ـ تعريف التربة:

    التربة طبقة سطحية تكسو الصخور، تتشكل كم مكونات ناتجة عن خليط من تفتت الصخرة الأم والمواد العضوية المتحللة (الدبال) تحت تأثير عوامل جوية وبيولوجية، والتربة أقل سمكا من الطبقات الصخرية، وهي سهلة التفكك.

    تتدخل عدة عوامل في تشكيل التربة، ومنها: المواد الصخرية، الكائنات العضوية، العوامل المناخية وكذا نوعية التضاريس.

    تتكون التربة من مكونات صلبة عضوية حية وميتة أو معدنية كالحصى وأوكسيد الحديد ومكونات سائلة كالماء أو غازية كالأوكسجين.

     

    2 ـ تتنوع الخصائص الأساسية للتربة:

    تتعدد أنواع التربة، ويمكن التمييز أساسا بين أربع أنواع: 

    - تربة التشيرنوزيوم: تربة خصبة سوداء غنية بالدبال تنتشر بالأقاليم الرطبة. 

    - تربة البودزول: تربة قليلة الخصوبة، تتواجد بأقاليم التايكا بالأقاليم القطبية الباردة.

    - التربة الحمراء: تنتج عن تدهور التربة السمراء بعد اختفاء الدبال. 

    - التربة البنية: تربة سمراء، تتواجد بالمناطق المعتدلة المحيطية والقارية.

     

    تتنوع خصائص التربة، ومنها: 

    - الخصائص الفيزيائية:

    - كقوام التربة: أي تركيبها الحبيبي وأصنافها حسب قطرها وتوازن حبيباتها.
    - بنية التربة: أي كيفية كيفية انتظام الحبيبات ودرجة التحامها.
    - لون التربة: الذي يكتسب تبعا لطبيعة الصخر ولون المعادن.
    - سمك التربة: الذي يختلف حسب طبيعة الصخرة الأم ودرجة انحدار التربة ومدة تكوينها ونوع المناخ.

     

    - الخصائص الكيميائية:

     يمكن التمييز فيها بين المركب الماص للتربة الذي يلعب دورا في تغذية النباتات ودرجة حموضة التربة التي تقاس حسب بنية أيونات الهيدروجين في ماء التربة.

     

    - الخصائص البيولوجية:

    يتكون الدبال في التربة نتيجة تركز المعادن والمواد العضوية حسب العوامل المناخية وطبيعة الصخرة الأم.

    يتكون دبال التربة عبر مراحل من بقايا وحطام النباتات والحيوانات عن طريق تفاعلات بيولوجية بين النباتات وفطريات وبكتريا.

     

    ІІ ـ يختلف توزيع أنواع التربة عير العالم التي تتعرض  لعدة أخطار: 

    1- التوزيع الجغرافي للتربة عبر العالم:

    تتحكم في توزيع التربة عبر العالم مجموعة من العوامل، أهمها دور المناخ الذي يمثل عاملا حاسما في عملية التترب بالإضافة إلى نشاط التعرية سواء الجوية منها أو المائية أو الجليدية، كما أن مكونات الصخر الأم يلعب دورا أساسيا في توزيع التربة عبر العالم.

    تعد التربة الحمراء الأكثر انتشارا في العالم بنسبة 19 % تليها تربة المناطق الجبلية ب 16 %، بينما تبقى أقل أنواع التربة انتشارا هي تربة التوندرا وتربة البراري بنسبة 4 %.

     

    2 ـ تتعرض التربة لعدة أخطار:

    تعتبر التربة أحد الموارد الأساسية للثرة عبر العالم التي يعتمد عليها الإنسان في إنتاج الغذاء وفي نمو الغطاء النباتي الطبيعي، ورغم هذا الدور الحيوي، فالتربة تهددها عدة أخطار:

    كانجراف التربة واجتثاث الغابة بسبب الرعي  الجائر والملوحة الناتجة عن السقي غير الكافي والتدهور البيولوجي الناتج عن الاستعمال غير الرشيد للمبيدات الحشرية والطفيليات بالإضافة إلى انتشار التصحر بسبب زحف الرمال وسيادة الجفاف وأخيرا الضغط الديمغرافي المتزايد. 

    للمحافظة على التربة والوقوف دون استمرار تدهورها، يجب بذل عدة مجهودات واتخاذ مجموعة من الإجراءات منها:

    - الزراعة حسب خطوط التسوية.

    - زراعة المدرجات.

    - إقامة الحواجز وغرس الأشجار في جهة هبوب الرياح.

    - مكافحة التصحر بإقامة حواجز من أعشاب صلبة.

    - استعمال وسائل تحسين خصوبة التربة.

     

    خاتمـة:

    تلعب التربة دورا هاما في حياة الكائنات الحية وفي الحفاظ على توازن البيئة، لذا يبقى الحفاظ عليها واجبا لضمان مصالح الأجيال المقبلة.

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2

     

        الرجوع




  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق