• العولمة: المفهوم، الآليات والفاعلون //3

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4

    تمهيد وإشكال: العولمة ظاهرة شاملة متعددة الأبعاد تطول مختلف مجالات الحياة المعاصرة تتحكم فيها عدة آليات اقتصادية وتقنية ويقودها عدد من الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين والمؤسساتيين.
    •فما العولمة؟
    •وما الآليات الموظفة في تدبير المجال العالمي؟
    •ومن هم الفاعلون في ذلك؟

      

    المقطع الأول: مفهوم العولمة وأبعدها

    النشاط الأول: مفهوم العولمة

     العولمة ترجمة للمصطلح الإنجليزي globalisation  وتحليل الكلمة بالمعنى اللغوي تعني تعميم الشيء وإكسابه الصبغة العالمية وتوسيع دائرته ليشمل العالم ككل واصطلاحا تعني تعميم نموذج اقتصادي واجتماعي وثقافي وسياسي … الخ معين على باقي دول العالم لكن صندوق النقد الدولي عرفها بأنها التعاون المتنامي لمجموع دول العالم والذي يحتمه حجم التعامل بالسلع والخدمات إضافة إلى رؤوس الأموال والانتشار المتسارع للتقنية بالعالم .

      

    النشاط الثاني: أبعاد العولمة:

    يتخذ مفهوم العولمة عدة أبعاد:
    •البعد الاقتصادي: سيادة النظام الرأسمالي و اندماج الأسواق والبورصات وتزايد تيارات الرساميل على المستوى العالمي وهيمنة التكتلات الاقتصادية العالمية .
    •البعد الثقافي والفلسفي: سيادة ثقافة العالم المتقدم وإشاعة الثقافة الرأسمالية وبالتالي تلاشي الخصوصيات الحضارية المحلية ناهيك عن عولمة القيم وإمكانية إنشاء حكومة عالمية
    •البعد التاريخي: مرحلة متقدمة من مراحل تطور الرأسمالية خاصة بعد نهاية القطبية الثنائية والاتجاه نحو إنشاء منظومة عالمية.
    •البعد التكنولوجي: خلق منظومة تكنولوجية كبرى في مجال النقل والإنتاج والمواصلات وانصهار العالم فيها.
    •البعد الجغرافي: تزايد الروابط بين الاقتصاد العالمي والاقتصاديات المحلية وتكوين اقتصاد أرخبيلي

     

     

    المقطع الثاني: الآليات والفاعلين في المجال العالمي في زمن العولمة:

    النشاط الأول: آليات العولمة (آليات اقتصادية وتقنية ):

    أ‌- الآليات الاقتصادية:
    •تتمثل في تحرير المبادلات التجارية الدولية بإزالة الحواجز الجمركية والتخلي عن السياسة الحمائية (فتح الحدود أمام تدفق السلع والخدمات الأجنبية) .
    •وخوصصة القطاعات الإنتاجية وتفعيل المبادرة الحرة.
    •منح حرية تملك وسائل الإنتاج من طرف الشركات والأفراد الأجانب وتحرير سعر الفائدة في سوق النقد وجعله خاضعا لقانون العرض والطلب.

     

    ب‌- الآليات التقنية:
    •حدوث تقدم تقني في كافة البرية والبحرية والجوية وبالتالي اختصار المسافات الجغرافية واتساع رقعة المبادلات وتسهيل التواصل بين سكان المعمور،
    •حدوث ثورة تكنولوجية هائلة في وسائل الاتصال الأقمار الاصطناعية الإنترنت الفاكس…وغيرها
    •وأخيرا في مجال الإعلام حدثت ثورة هائلة في وسائل الإعلام بظهور الصحافة المرئية و الصحافة المكتوبة و الصحافة الالكترونية مماساعد على سرعة نقل الأخبارو ظهور التجارة الالكترونية   ومجتمع الإعلام..)

     

    النشاط الثاني: الفاعلين في المجال العالمي في زمن العولمة:

    أ) الفاعل الاقتصادي: من أبرز الفاعلين الاقتصاديين نجد:
    الشركات متعددة الجنسيات: وذلك بالاتحاد فيما بينها لفرض قوانين مالية واقتصادية تخدم مصالحها في مجالات السوق تداول العملات الاستثمارات ترويج السلع…
    المدن العالمية: حيث تعتبر أكثر اندماجا في السوق العالمية وتحتضن مراكز الشركات متعددة الجنسيات والبورصات العالمية ومن أهمها طوكيو لندن نيويورك…الخ
    المستثمرون: وذلك بالبحث عن استثمارات سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي في جميع مختلف مناطق العالم .

     

    ب) الفاعل المؤسساتي: من أهم الفاعلين المؤسساتيين نجد:
    الدول والقوى الاقتصادية الكبرى: حيث تساهم في جلب الاستثمارات الأجنبية وتكوين الموارد البشرية وإنشاء البنيات التحتية وتوفير الاستقرار السياسي.
    المؤسسات الدولية  من بينها:
    صندوق النقد الدولي :بالمساهمة   في نشر نظام العولمة في المجالين المالي والتجاري ومراقبة السياسة الاقتصادية والمالية لبلدان العالم.
    منظمة التجارة العالمية  عن طريق وضع قواعد عامة للتبادل التجاري ، تحرير التجارة العالمية والعمل على اندماج البلدان الأعضاء في الاقتصاد العالمي.
    البنك الدولي بتمويل المشاريع ومنح قروض مشروطة لدول العالم النامي.

     

    المنظمات الجهوية:

    ج) الفاعل الاجتماعي: المنظمات غير الحكومية المناهضة للعولمة و  مجموعات الضغط …

      

     

    خاتمة:

    انطلاقا مما سبق  نستطيع القول أن العولمة تتيح فرص كبيرة لتنمية اقتصاديات البلدان المتقدمة لكنها وبالمقابل تفقد البلدان النامية التحكم في أوضاعها الاقتصادية وتكرس من تبعيتها للدول الرأسمالية مما يفسر ظهور حركات مناهضة لها.

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4

     

        الرجوع



    المصدر:http://hgschool.com/ali


  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق