• سقوط الإمبراطورية العثمانية وتوغل الاستعمار بالمشرق العربي //4

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4     الدرس رقم 5

    تمهيد إشكالي: مع بداية ق20دخلت الإمبراطورية العثمانية مرحلة الانهيار والسقوط وفي نفس الوقت تزايدت فيه الأطماع الأوربية للسيطرة على ممتلكاتها فيما يعرف ب ممتلكات الرجل المريض خاصة بالمشرق العربي.قابلتها رغبة الشعوب العربية في التحرر من الحكم العثماني.فماهي العوامل المفسرة لسقوط الإمبراطورية العثمانية ?. وما هي وسائل التوغل الاستعماري ?.  وماهي نتائج الانتدابين البريطاني على المشرق العربي?

      

    I- أسباب سقـوط الإمبراطوريـة العثمـانيـة:

    1- مهدت مجموعة من العوامل لإسقاط الإمبراطورية العثمانية قبيل الحرب العالمية الأولى:

    تجمعت مجموعة من العوامل الممهدة لسقوط الإمبراطورية العثمانية قبيل اندلاع الحرب العالمية الأولى وتتمثل في تدهور اوضاعهاالعامة:

    *انقلاب جمعية الاتحاد والترقي على السلطان عبد الحميد الثاني وعجز السلاطين العثمانيين المتأخرين عن القيام بمسؤولياتهم

    *عدم قدرة الدولة العثمانية على فرض الأمن والاستقرار في مناطق نفوذها وظهور حركات الانفصال في عدة ولايات.

    *عانت من أزمة مالية لدرجة عجزت معها عن دفع رواتب الموظفين وعدم قدرتها على الالتزام بدفع ديونها.مما دفع بالدولة إلى نهج سياسة جبائية قاسية اتجاه شعوب المناطق الخاضعة لها وصلت حد السلب والنهب واستعمال القوة بتزكية من فقهاء الدولة  .

    *عجز الدولة العثمانية عن الدفاع عن مناطق نفوذها في كل من اوبا أمام اليونان والأطماع الاستعمارية الفرنسية بالجزائر وتونس والأطماع البريطانية بمصر و الإيطالية بليبيا  .

    *ظهور حركات التمرد السياسي والاستقلال عن السلطة العثمانية بعد دخولهاالحرب العالمية الاولى.

    *ظهور تيارات قومية عربية مناهضة للحكم التركي بسبب سياسة التتريك تدعوا إلى الانفصال عن الدولة العثمانية.وقد عكس مؤتمر باريس 1913هذا التوجه القومي حيث طالب بإقامة كيان عربي متميز وقادر على مواجهة الأطماع الخارجية.

    وبذلك ساهمت كل من الأوضاع الداخلية المتدهورة والأطماع الخارجية المتربصة بالإمبراطورية العثمانية إلى التمهيد بإسقاطها فكيف ستساهم الأطماع الخارجية في عملية الإسقاط وماهي الوسائل التي اعتمدتها من اجل ذلك?.

      

    2-وظفت الدول الإمبريالية عدة وسائل لتحقيق أهدافها بالامراطورية العثمانية خلال الحرب العالمية الاولى:

    بدخول الإمبراطورية  الحرب العالمية الاولى إلى جانب ألمانيا تزايد التغلغل الامبريالى أكثر بها وبالمشرق العربي خاصة بهدف القضاء عليها وحصر نفوذها في آسيا الصغرى أو بلاد الأناضول) تركيا حاليا( مع اقتسام ممتلكاتها في المشرق العربي وأوربا فيما عرف بممتلكات الرجل المريض.ومن اجل هذا الهدف سخرت الدول الاستعمارية خاصة فرنسا وبريطانيا مجموعة من الوسائل هي :

    * تحريض بريطانيا العرب للثورة على الامبراطرية ع عبر التنسيق من اجل ذلك بين شريف مكة حسين بن علي الذي كان له طموح سياسي )تولي خلافة المسلمين(ومندوبها السامي في مصر والسودان مكمهون عبر مراسلات سرية تمت ما بين 1915-1916 مقابل اعتراف بريطانيا باستقلال البلاد العربية فاندلعت الثورة العربية سنة, 1916 .

    * في الوقت الذي حرضت فيه بريطانيا العرب على الثورة وأعطتهم وعودا بالاعتراف باستقلالهم كانت توقع مع فرنسا وبريطانيا روسيا اتفاقية سرية لاقتسام مناطق النفوذ فيما بينهم والمعروفة باتفاقية سايكس )وزير خارجية بريطانيا( وبيكو )وزير خارجية فرنسا(سايكس-بيكوسنة1916 والتي فضحها البلاشفة بعد وصولهم  إلى السلطة بروسيا بقيادة لنين سنة1917.انظر الوثيقة 2ص90.وفي نفس الإطار منحت لليهود وعدا بإقامة دولة لهم بفلسطين بعد القضاء على النفوذ العثماني بها المعروف بوعد بلفور سنة1917

    * شكلت الثورة العربية إحدى الخطط العسكرية التي نهجتها بريطانيا من اجل إلحاق الهزيمة بالعثمانيين في الحرب ع 1 ودعم حلفائها روسيا ورومانيا والتحكم في مستعمراتها بآسيا.وما أن انتهت الحرب ع1 حتى كانت معظم البلاد العربية تحت الانتدابين البريطاني والفرنسي

    *فرض معادة سيفر 1920على الإمبراطورية العثمانية والتي بموجبها تم تفكيك واقتطاع أجزاء من أراضيها بأوربا لصالح اليونان وايطاليا بينما تم إخضاع منطقة المشرق العربي للانتدابين البريطاني والفرنسي.

      

    3- تطور الاتجاهات القومية في إسقاط الإمبراطورية العثمانية:

    عرفت هذه المرحلة تطور اتجاهات قومية وسط العرب من جهة ووسط الأتراك من جهة أخرى ساهمت بدورها في إسقاط الإمبراطورية العثمانية.فوسط العرب تطور تيار قومي عربي والذي طالب في المؤتمر العربي بباريس 1913: ب تمتيع العرب بكافة حقوقهم السياسية والقيام بإصلاحات لفائدتهم في أفق وضع إطار لكيان عربي متميز وهو ما شكل بداية للثورة على الإمبراطورية نتيجة سياسة التتريك التي نهجتها اتجاه الشعوب غير التركية.

    اما وسط الأتراك فظهرت حركة قومية تركية تدعو إلى إقامة كيان قومي يضم فقط العناصر التركية بزعامة حركة تركيا الفتاة في عهد حكومة الاتحاد والترقي بدل مفهوم العثمنة أي العثمانيين الذي فرض بالقوة على الشعوب غير التركية.

    وهكذا تكون ـــ الأوضاع الداخلية للإمبراطورية العثمانية أزمة سياسية إلغاء الإصلاحات والدستور-أزمة مالية واقتصادية العجز عن دفع الرواتب وتسديد الديون وأزمة إدارية عدم القدرة على تسيير شؤون ولاياتها وأزمة عسكرية تعدد الهزائم أمام الأوربيين وانهيار مؤسستها العسكرية الممثلة في جيش الانكشارية- ظهور حركات قومية عربية وتركية .والأطماع الخارجية البريطانية الفرنسية على الخصوص . التحريض على الثورة المراسلات السرية / سايكس بيكو/ سيفر/وعد بلفور..ـــــ.قد ساهمت في إسقاط الإمبراطورية العثمانية لتحل محلها دولة تركيا فكيف تم ذلك?.

      

    4-وضعت الضغوط الإمبريالية حدا للخلافة العثمانية وتم تعويضها بتركيا الحديثة:

    مكنت مختلف الوسائل التي نهجتها كل من بريطانيا وفرنسا في مواجهة الإمبراطورية العثمانية من إسقاطها وسقط معها نظام الخلافة الإسلامية وحلت محلها دولة تركيا الحديثة بعد أن عجز السلطان العثماني عبد المجيد الثاني عن مواجهة الثورة الداخلية بقيادة القوميين بزعامة مصطفى كمال أتاتورك الذين نجحوا في الانتخابات لسنة1919 وسيطروا على الجمعية الوطنية البرلمان وأسسوا حكومة وطنية سيطرت على الوضع السياسي والعسكري بالبلاد بعد أن مهدوا لذلك في مؤتمر ارضروم1919 والذي  تقرر فيه تشكيل حكومة مؤقتة والحفاظ على حدود الوطن التركي ورفض الحماية والوصاية عليه وتم عقد عدة اتفاقيات مع الدول الأجنبية مكنتها من استعادة جزء من سيادتها على بعض المناطق التي انتزعت من الإمبراطورية العثمانية بموجب معادة سفير 1920:كالسيادة على مضيقي البوسفور والدردنيل في اتفاقية مع الاتحاد السوفيتي 1921  ومع ايطاليا سنة1921مكنتها من استرجاع اضاليا ومع فرنسا استرجعتقليقية1921

    كما تم عقد معاهدة لوزان24يونيوه1924 التي أعادت النظر في مقررات معاهدة سيفر و تم الاعتراف فيها بتركيا كدولة جمهورية مستقلة ذات سيادة على المناطق ذات الأغلبية التركية وذلك مقابل التزام تركيا بعدم مطالبتها بكل ولاياتها السابقة.. والتنازل عن العراق وفلسطين وغيرهما..

    وفي 23مارس1924 اتخذت الحكومة التركية قرارا بإلغاء الخلافة العثمانية وإعلان قيام الجمهورية التركية العلمانية تفصل بين الدين والسياسة كما تم نفي السلطان عبد المجيد إلى الخارج

    . بذلك تم إقرار أسس الدولة التركية الحديثة القائمة على نظام دستوري جمهوري علماني بدل نظام الخلافة الإسلامية على يد مصطفى كمال أتاتورك.

      

      

    II- الانتدابين البريطاني والفرنسي ونتائجهما على منطقة المشرق العربي:

    1- .شكلت اتفاقية سايكس يكو1916 أرضية لفرض الانتداب على المشرق العربي مع اتفاقية سان ريمو  1920

    بموجب اتفاقية سايكس-بيكو 1916، حصلت فرنسا على الجزء الأكبر من بلاد الشام وجزء كبير من جنوب الأناضول ومنطقة الموصل في العراق. أما بريطانيا فامتدت مناطق سيطرتها من القسم الجنوبي لبلاد الشام Bفي الاتجاه شرقا لتضم بغدادوالبصرة وجميع المناطق الواقعة بين الخليج العربي والمنطقة الفرنسيةA. كما تقرر أن تقع المنطقةالتى اقتطعت فيما بعد من جنوب سوريا وعرفت بفلسطين تحت إدارة دولية يتم الاتفاق عليها بالتشاور بين بريطانيا وفرنسا وروسيا. ولكن الاتفاق نص على منح بريطانيا مينائي حيفاوعكا على أن يكون لفرنسا حرية استخدام ميناء حيفا، ومنحت فرنسا لبريطانيا بالمقابل استخدام ميناء الاسكندرونة الذي كان سيقع في حوزتها.

    وبدلك تنكرت بريطانيا لوعودها للعرب واقتسمت المشرق العربي مع فرنسا بموجب معاهدة سان ريمو بايطاليا    1920سنة بفرض الانتداب على المنطقةبفصل لبنان عن سوريا ووضعهما تحت الانتداب الفرنسي ووضع العراق وفلسطين والأردن تحت الانتداب البريطاني مع الاعتراف بالشريف حسين ملكا على الحجاز.

      

    2- كان للانتدابين البريطاني والفرنسي عدة نتائج على المشرق العربي:

    من نتائج الانتدابين ميلاد حركة المقاومة المسلحة ضد الاحتلال خاصة بسوريا والتي انهزمت أمام الفرنسيين في معركة ميسلون 1920بقيادة المقاوم يوسف العظمة. أما في العراق فاندلعت الثورة بعد أن تأكد للعراقيين أن بريطانيا دولة محتلة وليست محررة لهم من السيطرة التركية خاصة عندما بدأت تنفد سياسة التهنيد بالبلاد وتنفذ مقررات مؤتمر سان ريمو.كما عانى السكان والمنطقة من سياسة الاستغلال الاستعماري لثروات المنطقة المعدنية والطاقية والفلاحية وتدهورت أوضاع الأهالي الاقتصادية والاجتماعية.إلا أن اخطر النتائج تمثلت في تقسيم المشرق العربي وتجزئته حسب مصالح الدول الاستعمارية.وزرع اليهود بفلسطين تمهيدا لقيام دولتهم بها لازالت انعكاسات هذا القرار قائمة إلى يومنا هذا على المنطقة وعلى استقرارها( القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي)

      

    خاتمة: عكست السياسة الإمبريالية الأوربية مدى حجم المؤامرة على المشرق العربي في شكل مؤتمرات ولقائات سرية وفي غفلة من الشعوب العربية انتهت بإسقاط الإمبراطورية العثمانية ونظام الخلاقة الإسلامية لتدخل منطقة المشرق العربي مرحلة جديدة اتسمت بعدم الاستقرار بعد تجزئته إلى كيانات وزرع اليهود بفلسطين في أفق بناء دولته وهوما سيولد القضية الفلسطينية .فماهي جدورها وأشكال التمركز الصهيوني بفلسطين.

     

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4     الدرس رقم 5

     

        الرجوع




  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق