• النظام العالمي الجديد والقطبية الواحدة//4

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4     الدرس رقم 5

    تمهيد: بعد نهاية الحرب الباردة   وتفكك الاتحاد السوفياتي،   انتهى   نظام القطبية الثنائية،   وصار العالم يعيش تحت هيمنة نظام القطبية   الواحدة   الذي تقوده الولايات   المتحدة الأمريكية.

      

    النشاط 1-   انهيار المعسكر   الشرقي   وملامح النظام العالمي الجديد:

     أ -  مظاهر   انهيار المعسكر الشرقي   وتفسيرها:

    تمثلت في تحطيم جدار برلين سنة 1989 وتوحيد ألمانيا سنة 1990.

    وألغت هنغاريا   النظام الاشتراكي واعتمدت   الليبرالية. وقامت تشيكوسلوفاكيا بثورة   سياسية هادئة ألغت نظام الجمهوريات الشعبية   وتبنت الليبرالية، وانقسمت في يناير1993 بشكل سلمي إلى دولتين :

    جمهورية  التشيك وجمهورية سلوفاكيا. وقد حصلت نفس التحولات في كل من رومانيا وبولونيا   وبلغاريا. وأعلن ميخائيل غورباتشوف  آخر رئيس للاتحاد السوفياتي   في خطابه في 25  دجنبر 1991 عن نهاية الاتحاد   السوفياتي ونهاية الحرب   الباردة واحترامه للاختيارات الجديدة للدول التي كونت الاتحاد السوفياتي   سابقا. وكونت بعض الجمهوريات السوفياتية (بيلاروسيا وروسيا   وأوكرانيا وجورجيا) رابطة الدول المستقلة. 

    وساهمت   النفقات   العسكرية الهائلة للاتحاد السوفياتي  ودعمه  للحركات والتنظيمات الشيوعية بدول العالم الثالث في تدهور أوضاعه الداخلية. وحاول   غورباتشوف القيام  بإصلاحات  إاقتصادية وسياسية، بعد وصوله الى   الحكم سنة 1985، لكنها أدت إلى   تفكك المعسكر الاشتراكي واستقلال الدول المكونة له، ونهاية   نظام القطبية الثنائية وظهور   النظام   العالمي   الجديد   القائم على القطبية   الواحدة   بقيادة الولايات   المتحدة الأمريكية.

      

    ب – تحديد ملامح النظام العالمي الجديد: 

    أعلن الريس الأمريكي   جورج بوش(الأب) سنة 1991 عن تأسيس نظام عالمي جديد. ورغم تعدد ملامحه، فإنه ارتكز عقب حرب   الكويت1991، على دور الأمم المتحدة كمنظمة دولية ووسيلة  لحل مختلف النزاعات، وتقوية دور مجلس الأمن وحلف شمال الأطلسي. كما ارتكز على القضايا الاقتصادية والاجتماعية  وعلى التلويح بالدفاع واحترام حقوق الإنسان.

      

    ج -   بعض مميزات   النظام   العالمي   الجديد:

    - تزايد دور الأمم المتحدة في تسوية مشاكل   ما بعد الحرب الباردة،   كإزالة سلاح الإطراف المتحاربة،   ونزع الألغام،   وتقديم الرعاية   الصحية والإنسانية للاجئين،   ورعاية العمليات الانتخابية، إلا أنها لم تتمكن من حل الكثير من النزاعات   الدولية كقضية فلسطين.

     - هيمنة الولايات المتحدة الأمريكية على العالم بقراراتها الخاصة، أو بتوجيه قرارات   الأمم المتحدة لصالحها وفرضها   الحصار والعزلة على الدول المعارضة لسياساتها. وإقامة قواعد عسكرية   أمريكية في مناطق مختلفة من   العالم   والضغط على الدول   المهتمة بمشاريع نووية كإيران وكوريا الشمالية.

    - انتشار نظام العولمة الذي تقوده الشركات   المتعددة الجنسية والتكتلات الاقتصادية الجهوية الكبرى،   في حين ازدادت حدة الفقر والأمية والأمراض بدول العالم   الثالث،   واتساع هوة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بين دول الشمال   والجنوب.  كما هيمنت العولمة   الثقافية الغربية والأمريكية تحديدا،   حيث   سخرت  آليات إعلامية وفنية ولغوية لفرض   نفوذها.

      

      

    النشاط 2 – التعرف على وسائل هيمنة نظام   القطبية   الواحدة وردود الفعل:

    أ – إبراز   وسائل هيمنة نظام   القطبية   الواحدة:

    -   الوسائل السياسية والدبلوماسية: توظف   الولايات المتحدة الأمريكية قرارات مجلس الأمن   للسيطرة على العالم، وذلك بفرض الحصار الاقتصادي على الدول المعارضة للسياسة   الأمريكية، كإيران وكوريا الشمالية وكوبا وسوريا والسودان وغيرها، ومنع الشركات   المتعددة الجنسيات من الاستثمار في هذه الدول. وتسحب دبلوماسييها من الدول التي تعتبرها   متمردة على سياساتها، وتجمد الأرصدة المالية للشخصيات السياسية المهمة وتمنعها من   التنقل لحضور المنتديات الدولية. وتفتعل مبررات متنوعة  للتدخل في   عدة   مناطق، كقضايا حقوق الإنسان والديمقراطية، أو الفساد السياسي والإداري،   والتعاطي للصناعة النووية، أو   تزايد أنشطة تهريب المخدرات أو تدمير البيئة أو مبرر   احتضان الحركات الإرهابية وغيرها. وتوجه القرارات الأممية بما يتماشى   ومصالحها، وتتجاوز الشرعية الدولية في الحالات التي لا تنسجم معها، كاحتلالها للعراق   وأفغانستان.  وبذلك أصبحت تفرض قوتها على خصومها السابقين كروسيا والصين ودول أوربا   الشرقية وحتى على حلفائها في أوربا الغربية واليابان.

      

    -  الوسائل   العسكرية:  توظيف الولايات المتحدة   الأمريكية ميثاق الأمم المتحدة لتبرير تدخلها في بعض المناطق؛   فالمادة41 منه تنص على اتخاذ عقوبات اقتصادية ودبلوماسية لإرغام الدول على احترام القانون الدولي وإرادة المجتمع الدولي   في الأمن والاستقرار. كما تجيزالمادة 42  لمجلس الأمن الدولي استعمال القوة العسكرية لردع الدول المتمردة. وأحيانا تنفرد الولايات المتحدة   بالقرارات العسكرية دون الالتزام بالشرعية   الدولية،   بحكم قوتها الاقتصادية والعسكرية ضد الجهات المعارضة لإرادتها؛ فقد   شنت تحت راية الأمم المتحدة حملة عسكرية ضد العراق   في 1991،   تبعها   حصار اقتصادي إلى غاية سنة 2003،   لتقوم  باحتلاله دون موافقة الأمم المتحدة.  كما تدخلت عسكريا بشكل منفرد في الصومال   في 1992.  كما شنت غزوا عسكريا بغطاء أممي على أفغانستان في سنة 2001. وفي الفترة   الحالية يتخوف المجتمع الدولي من تداعيات التهديدات والضغوط التي تشنها ضد إيران   وكوريا الشمالية وسوريا .

      

    ب -   ردود الفعل   تجاه هيمنة   القطبية الواحدة:

    تحاول بعض دول العالم الثالث التي تعاني من   الهيمنة الأمريكية   تنسيق جهودها السياسية والدبلوماسية داخل الجمعية العامة للأمم   المتحدة،   داعية إلى إحداث إصلاحات نوعية في هيكلة ووظائف الأمم المتحدة،   لإقامة نظام   عالمي ديمقراطي وعادل. وفي   سنة  2003  لقيت الولايات المتحدة وانجلترا معارضة من   طرف   روسيا وألمانيا وفرنسا حول   احتلال   العراق.

    وتقوم   دول أمريكا الجنوبية   التي وصلت فيها الأحزاب اليسارية إلى السلطة مثل   فنزويلا بحملة سياسية وإعلامية واقتصادية ضد الولايات المتحدة الأمريكية. كما يقوم   المجتمع المدني   العالمي المتمثل في   جمعيات وأحزاب ونقابات ونخب فكرية وفنية وإعلامية وغيرها، في جميع دول العالم بل حتى داخل الولايات المتحدة الأمريكية،   بالدعوة إلى نظام عالمي ديمقراطي وحقوقي، يلتزم بالشرعية الدولية،   وإنهاء   تسلط الولايات المتحدة الأمريكية على   العالم.

      

      

    خاتـمة:  بعد سنة  1991 انهار المعسكر   الاشتراكي ونظام القطبية الثنائية،   وظهر   نظام دولي جديد   تهيمن فيه الولايات المتحدة الأمريكية.

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4     الدرس رقم 5

     

        الرجوع



    المصدر:http://boudina.voila.net


  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق