• الاتحاد الأوربي نحو اندماج شامل/// 5

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4     الدرس رقم 5

      تمهيد: يعتبر الاتحاد الأوربي أحد أقطاب الثالوث المتصدر للاقتصاد العالمي ونموذجا للتكتلات الجهوية تشكل بعد محاولات الاندماج التي قامت به أوربا بعد الحرب ع 2 للتعاون الاقتصادي. بدأ مع 6 دول ووصلت سنة 2007 إلى 27 دولة.    

      

    النشاط الأول: مرت الوحدة والتكتل الاقتصادي الأوربي بعدة مراحل انتهت بتأسيس الاتحاد الأوربي  

     1 – مراحل تكوين الاتحاد الأوربي

      تعود جذور تأسيس الاتحاد الأوربي إلى الحرب ع 2 حيث سعت عدة دول أوربية إلى الاحتماء من ويلات الحرب ومواجهة العظميين (و م ا والاتحاد س) وهكذا بدأ التكتل وانتقلت الدول من التعاون في بعض القطاعات الاقتصادية إلى الاندماج الاقتصادي التدريجي.

     

          مر تأسيس الاتحاد الأوربي عبر مراحل وهي:

     

    مراحل التعاون

    خصائصها

    البيني لوكس

    تأسس سنة 1944 وقضت بإلغاء كل التعريفات الجمركية الداخلية ووضع تعريفة واحدة تجاه السلع الأجنبية المستوردة.

    المجموعة الأوربية للفحم والفولاذ

    تأسست سنة 1951 ضمت 6 دول وهي:فرنسا، ألمانيا غ، بلجيكا، هولندا، للوكسمبورغ وايطاليا

    وقضى التعاون بتسهيل انتقال الفحم والحديد والفولاذ بينها.

    الأوراطوم (المجموعة الأوروبية للطاقة الذرية)

    تأسست سنة 1957 وضمت الست دول السابقة كان الغرض من إنشائها تسهيل استعمال الطاقة النووية لتوليد الكهرباء.

    المجموعة الاقتصادية الأوربية

    ضمت تأسست سنة 1957 بعد معاهدة روما ضمت الست دول السابقة وانضمت إليها دول أخرى منها الدانمرك بريطانيا ايرلندا اليونان اسبانيا والبرتغال.

    الاتحاد الأوربي

    الذي تأسس سنة 1992 بموجب اتفاقية ماستريخت بهولندا وانضمت إليه النمسا والسويد وفنلندا سنة 1995 وعشر دول أخرى سنة 2004 .

       

      

     2 – أهداف ومرتكزات الاتحاد الأوربي

    v  الأهداف: · تحقيق التقدم الاقتصادي الاجتماعي والرفع من مستوى التشغيل

                     · تحقيق تنمية متوازنة ومستدامة.

                     · خلق فضاء بدون حدود داخلية وتأسيس وحدة نقدية (ذات عملة موحدة ) ¬ دخلت حيز التطبيق ابتداء من 2002

     

    v  المرتكزات:  ارتكز الاتحاد الأوربي على مبادئ منها:

                      · الحرية والديمقراطية ودولة الحق.

                      · احترام حقوق الإنسان والحريات العامة.

                      · احترام الهوية الوطنية للدول الأعضاء.

     بدأ التعاون إذن بين 6 دول وشمل التعاون مجالات محدودة لينتهي بتكوين اتحاد يضم حاليا 27 دولة ويشمل التعاون فيما بينها جل المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية  

     

    النشاط الثاني: المقومات المساعدة على الاندماج بين دول الاتحاد الأوربي  

     1 – المقومات المساعدة على اندماج بلدان الاتحاد الأوربي

      - ارتكز بناء واندماج دول الاتحاد الأوربي على عدة مقومات منها:

    v  مقومات تاريخية: مرتبطة بالمصير والتاريخ المشترك، حيث عايشت دوله نفس الأحداث التاريخية منذ مطلع القرن 20 (الحربين العالميتين1 و2 والأزمة الاقتصادية).

    v  مقومات جغرافية: جميع دول الاتحاد لنفس القارة بمعطياتها الجغرافية والمناخية المتشابهة والمتكاملة والملائمة للاقتصاد.

    v  مقومات اقتصادية – سياسية: تقارب الأنظمة السياسية والاقتصادية حيث تتبنى دوله النظام الديمقراطي النيابي مع اعتمادها الاقتصاد الرأسمالي الليبرالي (كإقرار الملكية الفردية).

    v  مقومات بشرية: ساكنة ضخمة (أكثر من 456 م ن) بساكنة نشيطة مهمة وبمعدل كثافة مرتفع (117 ن/كلم مربع) وأمد حياة طويل (75 سنة للرجال و 82 سنة للنساء) ودخل فردي مرتفع (20 ألف يورو للفرد/سنة) مع ضعف البطالة وشبه انعدام الأمية.  

    ¬ ارتفاع مؤشر التنمية البشرية + توفر يد عاملة جد مهمة مؤهلة + مستوى عيش مرتفع ما يوفر سوق استهلاكية واسعة.

    ¹ غير أن بلدان الاتحاد مهددة بتزايد الشيخوخة والمشاكل المرتبطة بارتفاع الكثافة السكانية.

    Üهذه المقومات ساهمت في ترسيخ فكرة التعاون الاقتصادي بين البلدان الأوربية الغربية لإعادة بناء اقتصادها خاصة بعد خروجها من الحرب ع 2 منهارة.

     

      2 – المؤسسات المختلفة التخصصات المسيرة للإتحاد الأوربي

    - يسهر على تسيير بلدان الاتحاد أ مؤسسات منها:

    v  المجلس الأوربي: يضم رؤساء الدول والحكومات مهمته تحديد التوجهات الكبرى للاتحاد.

    v  اللجنة الأوربية: تضم المفوضين مهمتها تقديم الاقتراحات وصياغة القوانين.

    v  البرلمان الأوربي: مهمته تشريع ومناقشة القوانين.

    v  محكمة العدل الأوربية: مهمتها السهر على احترام القانون.

    v  البنك المركزي: مهمته المراقبة المالية وإصدار العملة.

    ¬ الهدف من هذه المؤسسات هو تسهيل عملية التكتل والاندماج وفرض القوة السياسية والاقتصادية للاتحاد والدفاع عن مواقف مشتركة خاصة:     
                  
     
    · فرض هوية الاتحاد دوليا (السياسة الخارجية والسياسية الدفاعية المشتركة).

                   · تقوية حماية حقوق ومصالح مواطني الدول الأعضاء.

                   · تنمية التقدم الاقتصادي وتحيق تنمية متوازنة ومندمجة ومستدامة.  

     

    النشاط الثالث: المظاهر الاقتصادية والاجتماعية للاندماج في الاتحاد الأوربي  

     1 - المظاهر الاقتصادية للاندماج في الاتحاد الاوربي

    ¡  الاندماج المجالي : تنتظم دول الاتحاد مجاليا حيث ينقسم إلى:

             · ميكلوبول: وهو تجمع حضري ضخم يضم عدة مدن متصلة فيما بينها تشكل المركز يهيمن سياسيا واقتصاديا وماليا وثقافيا ويشمل دول انجلترا، فرنسا، ألمانيا، هولندا، بلجيكا وشمال إيطاليا.

             · أطراف مندمجة في الاتحاد: الهوامش التابعة للمركز حققت الاندماج بها أنشطة ثانوية تضم الدول اسكندنافية، اسبانيا، البرتغال، اليونان، ايرلندا وجنوب ايطاليا.

             · أطراف في طور الاندماج: يضم آخر دول انضمت إلى الاتحاد منذ سنة 2004.

     

    ¡  الاندماج المالي: يتمثل في: ·  إنشاء البنك المركزي والبنك الاستثماري الأوربي

                                       · الوحدة النقدية منذ 2002 (الأورو).

    ® رغبة الاتحاد في تحدي العملات القوية عالميا + الرغبة في مقاومة تدبدبات الدولار.

     

    ¡  المكانة التجارية المهمة محليا ودوليا:

           · احتلاله المركز الأول حيث يهيمن على 19%  من المبادلات العالمية.

           · بنية صادرات الاتحاد تعكس هيمنة المواد المصنعة (آلات ومعدات النقل، المواد المصنعة، المواد الكيماوية..) ذات القيمة المرتفعة إضافة إلى بعض المواد الفلاحية والمعدنية والطاقية.      

           · الاندماج التجاري بين دول الاتحاد فيما بينها حيث تمثل ثلثي مجموع مبادلات هذا الاتحاد.

    ® بفضل اعتماد السوق الوحيد حيث تنقل السلع والخدمات والرساميل والأشخاص دون حواجز جمركية.

      

     

    2- المظاهر الاجتماعية للاندماج في الاتحاد الأوربي

    v  السفر بين دول الاتحاد دون حاجة إلى جواز سفر ودون التعرض للتفتيش والمراقبة.

    v  عدم تأدية ضرائب إضافية عند شراء سلع من بلد آخر.

    v عدم وجود حدود داخلية في السوق الوحيد.

    v  اعتماد برامج تربوية مشتركة موحدة حيث يمكن للشباب إتمام دراستهم وتنمية ذواتهم في أي بلد.

    v  الاعتراف بالدبلومات والمؤهلات المهنية وقبولها في كل دول الاتحاد.

    v  ارتفاع أعداد الحاصلين على الشواهد العليا بدول الاتحاد.

    v  اهتمام الإناث بالعلوم الإنسانية والفنون والقانون واهتمام الذكور بالهندسة والعلوم.

    v  تنمية التقدم العلمي والتقني ومحاربة الإقصاء الاجتماعي والتمييز.

    v  تحقيق المساواة بين النساء والرجال والسهر على حقوق الإنسان وخاصة الطفل
        ¬  تنمية التلاحم الاقتصادي والاجتماعي والترابي والتضامن بين دول الاتحاد.

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4     الدرس رقم 5

     

        الرجوع




  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق